هذا المنتدى يهتم بدعم و تقوية قدرات الجمعيات المحلية من اجل انجاح المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.


    مشاريع التكوين اهم المشاريع في تنمية الشان الجمعوي / وبناؤ الانسان يؤمن التنمية المستدامة

    شاطر

    zahidi
    Admin

    المساهمات : 395
    تاريخ التسجيل : 14/08/2010

    مشاريع التكوين اهم المشاريع في تنمية الشان الجمعوي / وبناؤ الانسان يؤمن التنمية المستدامة

    مُساهمة  zahidi في الجمعة أغسطس 20, 2010 9:58 am

    نظمت الجمعية الجهوية لتنمية الغرب بشراكة مع المركز الدولي لحقوق الإنسان والتنمية الديمقراطية. دورة تكوينية لفائدة ثلاثون فاعلا جمعويا ينتمون إلى مدينة سيدي يحيى ونواحيها، تحت شعار من أجل تعزيز قدرات الفاعل الجمعوي المحلي في مجال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وذلك يوم 28 و 29 مارس و5 أبريل 2008 وقد أكد ادريس الشافي رئيس الجمعية أن هاته الدورة تعتبر بداية لانطلاقة مستقبلية لمخطط استراتيجي رسمته الجمعية حول حاجيات الجمعيات من حيث التكوينات الأساسية الضرورية لدعم قدرات الفاعلين الجمعويين في ميدان التنمية الاجتماعية، وقد أكدت الأستاذة خالصة منسقة البرنامج أن سبب اختيار هذا الموضوع كون أن أغلبية الفاعلين الجمعويين المحليين لمدينة سيدي يحيى ونواحيها يشتغلون على المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ويعانون من نواقص كثيرة في ميدان التكوين المرتبط بها بصفة خاصة وبالتنمية الإنسانية بصفة عامة، وتأتي الدورة محاولة لسد مختلف هاته الفراغات من أجل خلق عمل جمعوي محلي حقيقي بالمنطقة.
    وقد تضمنت الدورة التكوينية اربعة محاور كبرى:
    المحور الأول: التنمية الإنسانية ومجالاتها المعرفية.
    المحور الثاني: المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التشخيص والتحديات.
    المحور الثالث: دراسة بعض النماذج التطبيقية من المشاريع التنموية.
    المحور الرابع: التقييم التشاركي.
    وقد أشرف عل هاته الدورة التكوينية المؤطر عبد الواحد بلقصري، وتم التطرق إلى مجموعة من المواضيع المرتبطة بالمحاور السالفة الذكر.
    - التنمية الإنسانية ومؤشراتها.
    - الحكامة المدنية وتجلياتها.
    - كيفية استثمار مؤشرات التنمية الإنسانية في تعزيز قدرات الفاعل الجمعوي المحلي.
    - حقوق الإنسان وعلاقتها بالتنمية الإنسانية.
    - علاقة الفاعل الجمعوي المحلي بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
    - تدبير المشاريع التنموية.
    - التدبير التشاركي.
    وقد تفاعل مختلف المشاركون من خلال أزيد من عشرة ورشات مع هاته المواضيع من خلال نقاشاتهم القيمة والعميقة تفاعلا إيجابيا، وأكدوا على أن هاته الدورة قد فتحت الباب للفاعل الجمعوي المحلي للتعرف على المعارف الضرورية للقدرة على مسايرة متطلبات الفاعل الجمعوي المحلي في زمن العولمة النيوليبرالية .
    وطالبوا بتكثيف دورات تكوينية من أجل وضع لبنة أساسية لتشبيك الجمعيات وكذلك العمل في اعداد مشاريع حسب حاجيات كل جمعية على حدة.
    الجلسة الختامية لهاته الدورة تم فيها توزيع شواهد تقديرية من أجل تحفيز مختلف الفاعلين الجمعويين المحليين بمدينة سيدي يحيى الغرب للانخراط في الديناميات الجديدة للعمل الجمعوي التنموي الذي يشهده المغرب وأكد رئيس الجمعية ادريس الشافي و منسقة البرنامج الاستادة خالصة أن هاته الدورة عرفت نجاحا لم يكن متوقعا وسوف تكون دورات في المستقبل القريب وفقا للمخطط الاستراتيجي للجمعية الجهوية لتنمية الغرب.


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 1:34 pm