هذا المنتدى يهتم بدعم و تقوية قدرات الجمعيات المحلية من اجل انجاح المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.


    المجتمع المدني يراقب عمل الجماعة القروية /وهدا دليل على المقاربة التشاركية بين السكان والجماعة القروية

    شاطر

    zahidi
    Admin

    المساهمات : 395
    تاريخ التسجيل : 14/08/2010

    المجتمع المدني يراقب عمل الجماعة القروية /وهدا دليل على المقاربة التشاركية بين السكان والجماعة القروية

    مُساهمة  zahidi في الثلاثاء أغسطس 24, 2010 9:52 am

    بناءا على الشكايــات المستمــرة التي تتوصـل بهـا الجمعيـة من ساكنة المنطقة، و التي تتمثل في انعدام البنية التحتية الأساسية كالصحة والماء الصالح للشرب والمسالك الطرقية التي تلعب دورا اساسيا في التنمية.

    و بناء على المقاربة التشاركية التي قامت بها الجمعية في المنطقة فقد أخدت هذه المشاكل بعين الاعتبار و قامت الجمعية ببحث جدي من أجل إيجاد حلول ملائمة وجعلت مشروع فك العزلة من الاولاويات، حيث تقدمت بطلب إلى وزارة التنمية الاجتماعية و التضامن من أجل الحصول على دعم لانجاز هذا المشروع لكونه السبيل الوحيد لحل هذه المشاكل، و لقد حضي هذا الطلب بالموافقة من طرف الوزارة المعنية .

    و بمجرد حصول الجمعية على الدعم المالي اللازم لانجاز مشروع فتح طريق بلعياشي تسفولة ( الشطر الأول و الشطر الثاني)، سارع أعضاء مكتب الجمعية إلى التعجيل بانجازه، حيث قمنا بزيارة ميدانية لموقع المشروع و ذلك لرسم تصاميم الطريق مع المتخصصين في هذا الميدان كما تم انتقاء كلا المقاولين خلال اشطر انجاز المشروع .

    الشطر الأول :

    انطلقت بداية أشغال الشطر الأول في : يوم 19 غشت 2006 حيث عرفت بداية الأشغال سيرا عاديا لكن تزامنها مع موسم جني المنتوجات الفلاحية ساهم في تعطيل و توقف هذه الأشغال من تاريخ : 28 غشت 2006 ولم يتم استئنافها حتى تاريخ : 31 أكتوبر 2006 أي ما يقارب 64 يوما لكن مند استئناف الأشغال حتى نهايتها في تاريخ : 05 دجنبر 2006 عرفت سيرا عاديا و مستمرا دون توقف. .

    الشطر الثاني :

    انطلقت بداية أشغال الشطر الثاني في يوم : فاتح نونبر 2007 لكن سوء الأحوال الجوية ساهم في توقف هذه الأشغال حيث تم توقيفها من تاريخ : 05 دجنبر 2007 و لم يتم استئنافها حتى تاريخ : 02 يناير 2008 ومنذ هذا التاريخ إلى غاية نهايتها بتاريخ :30 يناير 2008 فقد تمت عملية الأشغال بطريقة عادية ومستمرة .

    و بالرغم من هذه العراقيل كلها التي واجهت انجاز هذا المشروع ( الشطر الأول و الثاني) فإنها لم تحول دون إتمامه و بلوغ الهدف المنشود ، و لقد خلف انجاز هده الطريق ارتياحا كبيرا لدى الفئات المستهدفة كما حقق نتائج و أهداف جد مهمة تتمثل في فك العزلة عن المنطقة وذلك لتيسير تسويق المنتوجات بواسطة وسائل النقل بدلا من حملها على الدواب هذا بالإضافة إلى تسهيل عملية المرور في كل الأوقات (كنقل المدرسين والممرضين والمرضى والنساء الحوامل في ظروف أحسن) .

    لقد ساهمت هده الطريق في ديناميكية سوسيواقتصادية ملموسة في المنطقة كإدخال المكننة على الفلاحة المحلية لمساعدة الفلاح على المردودية والإنتاج وكدالك انتعاش السياحة الجبلية نظرا لما تعرفه المنطقة من مناظر طبيعية كالغابات والأودية ،وهدا كله يدخل في إطار النهوض بالعالم القروي وتحسين ظروف العيش للساكنة ومحاربة الفقر الذي تدعو إليه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يوليو 22, 2017 7:43 am